الرئيسية / بيانات التيار / بيان التيار المستقل في ٢٤ تشرين الاول ٢٠٢٢
almostakel logo

بيان التيار المستقل في ٢٤ تشرين الاول ٢٠٢٢

Almostakel.org

عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الاسبوعي الكترونيا برئاسة رئيس التيار دولة اللواء عصام أبو جمرة واصدر البيان التالي:

دان المجتمعون إمعان السلطة الحاكمة في لامبالاتها تجاه ازمات الشعب المعيشية والحياتية والمالية ، ولم يكن ينقص لبنان إلا الفيضانات التي حوّلت الطرقات الرئيسية إلى انهر: حصدت شهيداً من متقاعدي القوات المسلحة وسببت مئات الآف الدولارات من الخسائر المادية، قبل ان يتقاذف المعنيون المسؤوليات ويتراشقون التهم ، ناهيك عن التلاعب بالدولار في سوق القطع وخفضه بشكل مفاجىء آلآفاً من الليرات بتعاميم غير مستندة الى معطيات علمية مقنعة.

وانتقد المجتمعون التلاعب بعملية انتخاب رابعة لرئيس للجمهورية ، جاءت نتيجتها:
معوض 39 ,خليفة10 , ورقة بيضاء 50,لبنان الجديد 13,ملغاة2. (114/128)
هذا الاستحقاق الذي يوضح الدستور طريقة تنفيذه لانتخاب الرئيس ضمن مهلة محددة بعيدة عن التزاكي للتاخير اوالتعطيل .سواء بالورقة البيضاء أوبالاسماء الوهمية ،ثم ترك القاعة لتاجيل الانتخابات اسابيع اخرى انكفاء” عن ممارسة واجب دستوري إنقاذي للبلاد بانتخاب رئيس قبل نهاية هذا الشهر، رئيس قادر على انتشال لبنان وشعبه من قعر جهنم الذي اوصلوه إليه. رئيس لايكون معظم عهده بحكومات تصريف اعمال كما حدث بالعهد الحالي الذي نعيش حتى ايامه الاخيرة بحكومة تصريف اعمال .

وكان لافتا ظهور الابراهيمي راعي اتفاق الطائف بعد 33 عاما ليعلن ان: الطائف ليس حلا كاملا نهائيا . كان خطوة لانهاء الحرب واعادة بناء الدولة!!!
فهل يرغب الابراهيمي العودة الان لتغيير او تعديل للطائف ؟ الذي رفضناه… ورفضناه بعدة مقابلات معه لانه لم يكن الحل المناسب الا مع بعض التعديلات… ونذكره ان لبنان لن يكون الا ذو وجه لبناني و تقويمه سيتم على يد لبنانيين .

ونؤكد ان لبنان بحاجة لوزارة نفط تكون المسؤولة عن ادارة الترسيم والتلزيم وادارة المال بصندوق خاص لما يخزن تحت بحره وارضه غربا وشرقا وجنوبا وشملا من خيرات نفطيه، ليس مقبولا وخطر جدا” ان تتم ادارتها تحت الستائر ووراء الكواليس.

شاهد أيضاً

almostakel logo

بيان التيار المستقل في ١٢ أيلول ٢٠٢٢

Almostakel. org عقد المكتب لسياسي في التيار المستقل اجتماعه الاسبوعي الكترونيا برئاسة رئيس التيار دولة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *