الرئيسية / بيانات التيار / بيان التيار المستقل في ١٩ ايلول ٢٠٢٢
almostakel logo

بيان التيار المستقل في ١٩ ايلول ٢٠٢٢

almostakel. org

عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الاسبوعي الكترونيا برئاسة رئيس التيار دولة اللواء عصام أبو جمرة واصدر البيان التالي:

عرض المجتمعون المسار الإنحداري للأزمات المالية والاقتصادية والمعيشية التي تمر فيها البلاد، وانتقدوا لامبالاة أهل السلطة في كل من ملفات جريمة المرفأ إلى استحقاق رئاسة الجمهورية الى الانكفاء عن مقاربة ومعالجة ابسط الشؤون الحياتية والمعيشية التي يئن من كابوسها المواطن.

فاستنكروا عدم تنفيذ رئيس مجلس النواب وعده بالدعوة لانتخاب”رئيس للجمهورية ” في اولى جلساته، وارجائه الانتخاب حتى التوافق قبله على احد المرشحين -أي ما يعرف بالإجماع على شخص قبل انتخابه – فاعتبرالمجتمعون ان هذا المنطق هو تعطيل للمباديء الدستورية التي تفرض الدعوة لعقد جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية قبل اي عمل تشريعي آخر ، فإن لم تنتج رئيساً تلجأ الى موعد لاحق وهكذا دواليك لحين خروج الدخان الأبيض من ساحة النجمة.

وتساءل المجتمعون : أي ضرورة ملحة لتشكيل حكومة لعشرين يوماً قبل انتهاء ولاية رئيس الجمهورية ،والدستور يحتم وفق نص المادة 69 فقرة د من الدستور، “اعتبار الحكومة مستقيلة عند بدء ولاية رئيس الجمهورية “،

و حول زيادة ثلاثة أضعاف رواتب الموظفين في القطاع العام دفعة واحدة : حذر المجتمعون من الوقوع في فخ مماثل لسلسلة الرتب والرواتب التي شكلت احدى اسباب انهيار وافلاس الوطن…لذلك طالبوا قبل اقرارتنفيذ كامل هذه الخطوة العفوية المشكورة …التحقق من امكانية تنفيذها ونتائجها بدراسات مالية موثوقة … حتى لا تؤدي الى رفع سعر صرف الدولار الى مستويات جنونية تزيد الافلاس افلاسا والبلاد خرابا .

كما طالب المجتمعون معالجة حق الحصول على الودائع المصرفية من باب مكافحة الداء، لا اجتراح المخدرات والمسكنات، فمخاطر الفلتان الامني في ظل غياب الدولة واجهزتها ينذر بانفلات العقال لتحصيل الحق بالقوة عوض اللجوء الى القضاء لتعقب سارقي الاموال العامة والخاصة من اي فئة كانوا واسترجاع الاموال المنهوبة منهم ومحاسبتهم وانزال العقاب بهم.

شاهد أيضاً

almostakel logo

بيان التيار المستقل في ١٢ أيلول ٢٠٢٢

Almostakel. org عقد المكتب لسياسي في التيار المستقل اجتماعه الاسبوعي الكترونيا برئاسة رئيس التيار دولة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *