الرئيسية / بيانات التيار / بيان التيار المستقل في ٢٠ كانون الاول ٢٠٢١
almostakel logo

بيان التيار المستقل في ٢٠ كانون الاول ٢٠٢١

Almostakel. org

عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الاسبوعي الكترونيا برئاسة رئيس التياردولة اللواء عصام ابو جمرة واصدر البيان التالي :
تقدم المجتمعون من اللبنانيين عامة ومن اعضاء التيار المستقل خاصة باحر التهاني لمناسبة الاعياد المجيدة القادمة سائلين الله ان يرفع عنهم كاهل الازمات الاقتصادية والمعيشية الخانقة ويوفر لهم الامن والاستقرار.
وادانوا المسرحيات الهزلية الدونكيشوتية التي تفوح منها روائح المحاصصة وتقاسم المغانم والادوار والنفوذ بين كبار المسؤولين في السلطة وهي اساسا” التي تسببت للشعب اللبناني بالافلاس والجوع والانهيارات المتلاحقة.
فتوقفوا عند تصريح احد نواب الموالاة الذي عاب عبر شاشات التلفزة على غيره من اللبنانيين المراهنة على المساعدات من الخارج، وهذه”مصيبة”… حيث ان المثل الدارج يقول انه ” لو رأى حردبته…لوقع وفك رقبته ”
فلو تذكر قبل مقارنته المتلفزة المساعدات التي استقدمها رئيس حزبه من ايران من مال وسلاح وذخائر وصواريخ ومواد غذائية وطبية ومحروقات على اختلاف انواعها وتم بيع الكثير منها علنا للبنانيين ولو باسعار مخفضة، لامتنع عن ادلائها. فهل يوضح لنا معايير الخارج والداخل بين دول العالم؟وهل ايران من دول الخارج بالنسبة للبنان؟
وما هي مفاهيم الولاء لهذا الوطن لبنان ؟

ان اعانة هيئة الامم المتحدة للدول المنكوبة حضرة النائب امر طبيعي، وهي تمنح المساعدات لا تبيعها لشعب لبنان وغيره من الشعوب المنكوبة .فالى اين نحن ذاهبون .؟؟؟
“اذا دخلت السياسة المحكمة ……. خرجت العدالة منها ” واذا دخلت العدالة الحكومة …….. خرج الوزراء منها ”
فلتدخل العدالة ويخرج الوزراء …. ويسقط العهد وتبدأ مسيرة انقاذ لبنان .

قناعتنا ان لا حل البتة على يد طبقة سياسية فاسدة باعت لبنان للشيطان وانزلته الى قعر جهنم، فلا مخرج الا عن طريق انتخابات نزيهة ضمانتها اشراف مباشر للامم المتحدة منعاً لاي استغلال للازمة باستقطاب مادي وضغوط على من اصابتهم الضائقة المادية او تزوير لواقع يستبقي اولئك الذين يعززون ثرواتهم زورا”من رزق اللبنانيين ومواردهم

شاهد أيضاً

almostakel logo

بيان التيار المستقل في ١٣ حزيران ٢٠٢٢

Almostakel. org عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الاسبوعي الكترونيا برئاسة دولة الرئيس اللواء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *