الرئيسية / بيانات التيار / بيان المكتب السياسي في التيار المستقل في ٦ أيلول ٢٠٢١
almostakel logo

بيان المكتب السياسي في التيار المستقل في ٦ أيلول ٢٠٢١

Almostakel. org

بيان المكتب السياسي في التيار المستقل في ٦ أيلول ٢٠٢١

عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الاسبوعي الكترونيا برئاسة رئيس التيار دولة اللواء عصام ابو جمرة واصدر البيان التالي
:
تقدم المجتمعون باحر التعازي للشعب اللبناني عامة وللشيعة خاصة، بوفاة العلامة سماحة الشيخ عبد الامير قبلان، رجل الحوار والاعتدال الوطني، والعيش الواحد، حيث شكل غيابه بهذا الزمن الصعب خسارة كبيرة لكل لبنانيين.

واكد المجتمعون أّنه الاوان ، لترتاح بالسماء نفوس الشهداء الذين سقطوا نتيجة الاهمال والاستخفاف او القصد، ان كان في انفجار المرفأ او بانفجار صهريج عكار، وما تسببا به من ضحايا واضرار مادية على من تبقى، ان ترفع الحصانة عن الجميع واستجوابهم لاحقاق العدل، وراحة للضمير بملاحقة المخطئين ومساءلتهم حفاظا على كرامة الابرياء وحقوق الشعب المنكوب.

ورحب المجتمعون بقرار وزير الصحة بمنح المزيد من الشركات تراخيص انتاج الدواء، عله يخفف قهر الموت نتيجة تعذر شراء دواء للمعالجة ، مطالبين المسؤولين التشدد بالمراقبة وتفعيلها الى اقصى الحدود، كي لا يتحول الامر الى تجارة مشبوهة ، ويخسر بسببها المواطن صحته وحياته.
وناشد المجتمعون من هم ومن سيصبحون بموقع المسؤولية التحرك لتفعيل التحقيق الجنائي المالي وبسرعة لمساءلة ومحاسبة مسؤولي المصارف بدءا” بحاكم البنك المركزي وادارات المصارف كافة ووزيري المالية والاقتصاد وغيرهم من المعنيين بما الت اليه الامور بعد منع المواطن التصرف بودائعه حتى الزهيدة منها، للانطلاق بالتلاعب بسعر الدولار، حتى وصل الى العشرين الف ليرة وتبعه بالتوازي ،ارتفاع اسعار كافة المواد حتى الدواء الضروري لحياة كل مواطن

وبعد التجاذب والاعذار حول الحكومة التي لم تبصرالنور: لا الاثنين، ولا الخميس!! و طارت مشاريع ال 14وال18وال24 بحجج المحاصصة والثلث المعطل التي تبين انها لم تكن الا شماعة..لذلك ولفقدان الثقة وحفاظا على كرامة الشعب اللبناني.
“كرر المجتمعون الدعوة لتأليف حكومة عسكرية مؤقتة تنقذ ما تبقى من الوطن”.

شاهد أيضاً

almostakel logo

بيان التيار المستقل في ١١ تشرين الأول عام ٢٠٢١

Almostakel. org عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الاسبوعي الكترونيا برئاسة رئيس التيار دولة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *