الرئيسية / بيانات التيار / بيان التيار المستقل في 8 آذار 2021
almostakel logo

بيان التيار المستقل في 8 آذار 2021

Almostakel. org

عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الدوري إلكترونياً برئاسة رئيس التيار دولة الرئيس اللواء عصام أبو جمرة وأصدر البيان التالي :

بحث المجتمعون موقف العماد قائد الجيش من التطورات الامنية الاخيرة، فأثنوا على وطنيته وحفاظه على المؤسسة العسكرية وقدرتها على تنفيذ المهمات التي لن تتوقف في ظل تعثر القيادة السياسية الواضح باعلان نتائج اجتماع الامس ببعبدا…!

وتمنوا ان يتابع تحقيق امن المواطن مع ما يعانيه من البؤس والشقاء وفقدان الامل بمتولي السلطة المستقيلة، حيث أن المؤسسة العسكرية تبقى الحصن الاخير الذي يتوجب ابقاؤه بعيدا عن التدخلات السياسية المحلية وتجاذبات المحاور الاقليمية والدولية … حفاظا” على الوحدة الوطنية وانقاذ الوطن.

وبعد مناقشة عودة الانتفاضة الشعبية الى سابق عهدها نتيجة ممارسات السلطة اللامبالية بما يعاني الشعب، من هدر للمال العام واختلاس لمدخرات المودعين في المصارف ومن الصفقات والتوظيفات الاعتباطية والانفاق غير المجدي ، اكدوا أن الثورات الشعبية ليست هواية ! انما نتيجة الفلتان في دول العالم المتخلفة نتيجة للحكم الفاسد الظالم ناهب اموال الشعب العامة والخاصة؟ فلماذا لا نشهد مثلها في السويد وسويسرا والدانمارك وبريطانيا .

وكرر المجتمعون ما سبق ونادوا به لجهة ايكال الحكم لحكومة عسكرية انتقالية تعمل على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة بعد نشر وحدات الجيش اللبناني على كامل تراب الوطن. وتحرص على تطبيق القرارات الدولية المساندة وتمنع التهريب عبر الحدود البرية والبحرية والجوية وتسهر على فرض السلم الاهلي وتطبيق القوانين المرعية وتفعيل عمل القضاء بعيدا عن التسييس والتدخلات.

ويكون مسك ختام ما تنتج، انتخاب رئيس للجمهورية محايد لا من ٨ ولا من ١٤ آذار …يعيد علاقات لبنان الدولية الى سابق عهدها ، بعيدا” عن المحاور الاقليمية والدولية.
ويتم التتويج بزيارة الحبر الاعظم فرنسيس للبنان لتكون ايضا رسالة نموذجية للسلام بالتواصل بين الاديان السماوية بعيدا عن التعصب والتطرف والحروب.

شاهد أيضاً

almostakel logo

بيان التيار المستقل في ١٩ نيسان ٢٠٢١

Almostakel. org عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الدوري إلكترونياً، برئاسة رئيس التيار دولة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *